الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 عقوق الوالدين في مدينة الرسول صلى الله علية وسلم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عبدالله
عضو متميز
عضو متميز


عدد المساهمات : 451
تاريخ التسجيل : 05/06/2010

مُساهمةموضوع: عقوق الوالدين في مدينة الرسول صلى الله علية وسلم    الأربعاء يوليو 21, 2010 6:05 am

عقوق الوالدين أكثر جرائم العنف الأسري في المدينة المنورة

الفئات العمرية بين 22 و 28 سنة الأكثر تعرضا للعنف الأسري


الوطن

المدينة المنورة: علي العمري

كشفت دارسة أمنية تناولت ظاهرة العنف الأسري في منطقة المدينة المنورة
بشكل خاص، أن الفئات العمرية ما بين 22 إلى 28 سنة، هي الأكثر تعرضاً
للعنف الأسري. ويعزي الباحث العقيد الدكتور نايف بن محمد المرواني ارتفاع
ظاهر العنف بين تلك الفئة العمرية إلى كونها السنوات الأولى من الحياة
الزوجية والتي في الغالب تشهد مرحلة التجربة بين الزوجين نتيجة لعدم فهم
بعضهما البعض، وبداية تحملهما المسؤولية الأسرية المتزامنة مع إنجاب
الأبناء ومتطلبات التربية والالتزامات المالية، مما يؤخر أو يبطئ حالة
التوافق الزواجي بصورته المنشودة. وأضاف هذه المرحلة العمرية هي التي
تنتهي فيها الفتاة من الدراسة الجامعية أيضاً تمهيدا لدخول الحياة العملية
أو البقاء في المنزل نتيجة لعدم وجود عمل أو لأنها مطلقة، مما يزيد من
أعباء الأسرة تجاه رعاية بناتهن، وتهيئتهن للزواج، وربما قد لا تجيد بعض
الأسر التعامل مع الفتاة في هذه المرحلة ويحدث الصراع - من وجهة نظر رب
الأسرة - دفاعاً عن منظومة القيم الاجتماعية. ويقول إن أعلى حالات عنف
سجلت كانت في عام 1422 حيث بلغت 25 حالة، وأدناها في عام 1420 بمعدل 10
حالات ، وتتذبذب حالات العنف الأسري في مستوى متقارب من حيث وقوعها من عام
1420 إلى 1429" بين 15 ـ 21 حالة ، والتي تتنوع ما بين مختلف أشكال العنف
الأسري, ومنها حالات عقوق الوالدين والتي سجلت أعلى نسبة من إجمالي
الحالات أي بواقع 61 حالة من أصل 176 حالة خلال الفترة المذكورة. وتليها
حالات السكر والخلافات العائلية حيث بلغت 23 حالة من مجموع الحالات
العامة. ويقصد بهذا النوع من العنف هو إقدام المعتدي على تعاطي المسكر
وقيامه بأفعال غير مسؤولة كأن يطلب من الزوجة أو أحد الوالدين مبالغ مالية
لتأمين احتياجاته من المسكر ويواجه بالرفض، ويحتدم النقاش مما يجعله يقدم
على الاعتداء الجسدي واللفظي، كالضرب، والشتم، والتهديد بالقتل أو السرقة.
ويشير الدكتور المرواني إلى أن بعض الثقافات لديها اتجاهات إيجابية نحو
العنف وهي تشجع العنف في ظروف عديدة، وتطالب الذّكَر بأن يكون عنيفاً
وعدوانياً نحو أي نظرة أو هفوة أو تجاوز يحدث في وقت غير مناسب من قبل
الزوجة أو الأبناء ممن يعول. وهذه الثقافات التي تشجع على العنف تكون أكثر
شيوعاً بين الفئات الاجتماعية التي يكون مستواها التعليمي متواضعا أو
منعدما نهائياً، وهي سبب رئيس لارتفاع معدلات جرائم العنف الأسري لدى هذه
الجماعات.
ويبرز الدكتور المرواني مشكلة غاية في التعقيد تتمثل في أن الإحصائية التي
رصدت حوادث العنف الأسري في المنطقة ليست بالضرورة أن تكون دقيقة، إذ إنها
تعد متواضعة ولا تمثل الكمية الفعلية لما يحدث من حوادث عنف أسري ، ومرد
ذلك إلى أن بعض الأسر وهي الغالبية العظمي تفضل التكتم على ما يحدث من
ممارسات عنف داخل الأسرة. ويشير المرواني إلى المعوقات التي تواجه الشرطة
في التعامل مع قضايا العنف الأسري, ومن أبرزها عدم وجود كوادر مدربة
للتعامل مع حالات العنف الأسري، وعدم وجود دور لإيواء الحالات التي تتعرض
للعنف الأسري، ومنع دخول رجال الأمن للمنازل عند تلقي بلاغ, نتيجة إنكار
ولي الأمر مصدر العنف لوجود حالة عنف، وعدم وجود دورات وبرامج تدريبية
لمنسوبي الشرطة ذات صلة بموضوع العنف الأسري. وعدم وجود لجان للحماية
الاجتماعية في المحافظات واقتصارها على المدن الرئيسية فقط، وصعوبة توفير
محرم للحالة المعنفة.

أبرز حوادث العنف
• في أواخر عام 1430 شرطة المدينة تلقي القبض على وافد اختطف طفلة واحتجزها لـ 4 سنوات عذبها واعتدى عليها جنسياً خلالها.
• في أوائل عام 1431 شرطة المدينة تسجل اعتراف أحد الآباء بتعذيب ابنته حتى الموت ودفنها بطريقة غير مشروعة.
• في أوائل عام 1431 شرطة المدينة تحرر مختلا عقليا حجزته أسرته في غرفة لنحو 4 سنوات.
• في أوائل عام 1431 شرطة تبوك تعثر على غلام ألقى به والده على الحدود السعودية السورية.

__________________

اذا أعجبك موضوع من موضوعاتى ..فلا تشكرنى ولكن أدع لي (في ظهر الغيب) بالآتي

اللهم اغفر لها ما تقدم من ذنبها و ما تأخر..
اللهم بارك لها في عمرها ...
و احسن خاتمتها...
واجزها الجنة هي وأهلها والمسلمين كلهم أجمعين

ولكم بالمثل إن شاء الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 

عقوق الوالدين في مدينة الرسول صلى الله علية وسلم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: المنتديات الثقافية والإجتماعية :: منتدى القضايا الإجتماعية-